2
سبتمتبر
2019
لاجئ عراقي في استراليا يخطف ويعتدي جنسيا على طفلة عمرها 3 سنوات.. ماذا كان قرار الحكومة الاسترالية
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 21

قرر رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون ترحيل اللاجئين الذين يرتكبون الجرائم ، وتعهد بترحيل حارس أمن "لاجئ عراقي " بعد إدانته بالاختطاف والاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ من العمر ثلاث سنوات في سيدني. كما أصدر موريسون تحذيراً قوياً بعد أن ألغت الحكومة تأشيرة الحماية الدائمة لحارس أمن عراقي يعمل في احدى المراكز التجارية، بموجب قوانين تسمح للحكومة بطرد المجرمين الأجانب. وقال موريسون "هذه جريمة مروعة وليس لهذا الشخص علاقة بقيم هذا البلد." واضاف خلال حديثه لـ صحيفة "صن رايز" الاسترالية: "فقط لأنك تحمل تأشيرة حماية لايعني انك في مأمن من الترحيل ، فهذا تحذير للكل ، وسنقوم بإلغائه وسنطردك ، مبينا ان هذا الرجل ليس له الحق في الوجود هنا ، لانه أساء استغلال كرم البلد الذي أعطاه بداية حياة جديدة ، لقد كانت جريمة مروعة للغاية." يذكر ان القضاء الاسترالي اصدر حكما على البياتي البالغ من العمر 30 عامًا ، والذي وصل إلى أستراليا على متن قارب في عام 2011 ، بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف ، بعد ان تم اتهامه باختطاف فتاة في الثالثة من العمر واعتدى عليها جنسيا ،هذا وسيقضي البياتي عامين ونصف على الأقل في سجن أسترالي ، قبل نقله إلى مركز احتجاز المهاجرين قبل الترحيل.
صور مرفقة





غرفة الاخبار
أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
استمع الى راديو Newsroom